الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه قصيرة قصة قصيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rida123
عضو نشيط
عضو نشيط


المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: قصه قصيرة قصة قصيرة   الأحد نوفمبر 02, 2008 3:22 am

الابتسامه وأحدى الأماكن


كنت أسير في احد تلك الأماكن التي كانت الشاهد على حبنا ذلك المكان الذي جمعنا لاكثر من مره أنه المكان عينه الذي تأكدنا أننا نحب بعضنا فيه، المكان الذي لمست يدي به لأول مره وجاءت بعدها لمسات لا أحد منا يستطيع احصائها ذلك المكان الذي كان شاهداٌعلى حبنا ومشاجرتنا وفراقنا.

اتوقع انك قد عرفت ذلك المكان، قبل هذه المره كان هذا المكان بالنسبة لي من أجمل الأماكن التي أتمتع بالذاهب اليها معك أو مع أسرتي أو بمفردي والان واليوم بالتحديد أذهب الى هذا المكان مع رجل غيرك ويفترض أن يكون أقرب من أي شحص أخر بالنسبة لي أنه الرجل الذي تزوجت و والد طفلي الوحيد.
لم أتخيل أو أتصورأن يجمعنا هذا المكان من جديد وبصورة غير التي كانت تجمعنا ونحن متشبثين بأيدي بعضنا البعض والأن أراك وقد تشبثت يدك في يد أمرأة غيري تلك اليد التي طالما كانت ملك لي ،التي كانت تضغط على يدي لتأكد على حبك لي وتأكد أنك موجود دائما وأبدا لتمنحني الرعاية والحنان والعطف والتفاهم والأخلاص وأهم شي الحب الكبير وأقسم أنك لم تحس بتلك المشاعر والأحاسيس معها كانت يدك ممسكة بيدها فقط لا أكثر لايوجد اي من تلك المشاعر التى كانت تخالجنا لانه بمجرد أن تقابلت نظراتنا تركت يدها.

لقد شاهدت في عيناك جميع الألم والحزن والحسرة كما انت شاهدتها في عيناي لم نستطيع أن نفعل أي شي سوى دمعه وابتسامه خفيفة حتى لا يلاحظ أحد من حولنا وكانت الأبتسامه تعبر عن الفرح بسبب شوقي ولهفتي لمعرفة أخبارك وأنك بخير لا أكثر وأنت مثلي بل وأكثر لاني أعرفك أكثر من نفسي.
ثم أخذت تلاعب طفلي وتتحدث إليه لمعرفة أسمه الذي كان نفس أسمك أعرف أنك لم تتوقع ذلك لكنني لم أستطيع غير ذلك أعذرني.

لكن تصرفك لم يتغير عن الذي توقعته لقد أبتسمت تلك الابتسامه الساخرة التي أعرفها وألتفت لي وكأنك تقول لي لماذا أسميته بأسمك؟ ألم أقول أني أعرفك أكثر من نفسي.

وقفت لتذهب لزوجتك لانها كانت فرغت وبدتت كأنها تنتظرك وأبتسمت وهززت رأسك كأنك تشكرني وزوجي على السماح لك بالتحدث لطفلنا لكن أنا كنت قد فهمت أنك وفي هذه اللحظة تودعني من جديد وتتمنى لي السعاده وسرت انا وزوجي وطفلنا في طريقنا وأنت وزوجتك في طريقكما.


لكن أنا أريد منك أجابة كيف لايحدث هذا مره أخرى؟ كيف يتوقف كل هذا الألم كيف ؟؟
أنا لا أستطيع سوى تقبل كل شي في حياتي بعد أن خسرتك رغم أن ذلك مطلبك وقرارك .



سامحوني على الأطالة وأتمنى أن تنال أعجابكم لأنه أو مره أكتب قصة

وتقبلوا تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohsin
عضو نشيط
عضو نشيط


المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه قصيرة قصة قصيرة   الأحد نوفمبر 02, 2008 3:31 am

شكرا بزاف اخويا ريضا برك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه قصيرة قصة قصيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.tanger4.com :: اقسام الادبية :: القصص القصيرة-
انتقل الى: